صحيفة الخرج الإلكترونية

الأخبار محليات الضمان الاجتماعي : دعم مادي من 15 إلى 30 ألف ريال للمستفيدين
الجمعة 27 ربيع الأول 1439 / 15 ديسمبر 2017
الضمان الاجتماعي : دعم مادي من 15 إلى 30 ألف ريال للمستفيدين

الضمان الاجتماعي : دعم مادي من 15 إلى 30 ألف ريال للمستفيدين

12-26-1434 10:43
صحيفة الخرج الإلكترونيـــــــــة : بمنطقة المدينة المنورة طالب مدير الضمان الاجتماعي السيد عوض بن محمد المالكي كافه المستفيدين والمستفيدات هم وأبناءهم بضرورة الاستفادة من برنامج المشروعات الإنتاجية من خلال جميع مكاتب الضمان بمنطقة المدينة المنورة، التي تقدم دعما نقديا يتراوح بين 15 ألف ريال و30 ألف ريال، وذلك ضمن البرامج المساندة التي يقدمها الضمان مجانًا دون المساس بالمستحقات الشهرية للمستفيدين، وذلك لمن يستطيع القيام بعمل أو نشاط تجاري أو لديه حرفة سواء من داخل المنزل أو المحلات أو أكشاك.

وأضاف المالكي أن أصحاب الأكشاك، التي حول الحرم النبوي العاملين والمرخص لهم في بيع السواك وبيع هدايا الحجاج والمعتمرين والزوار والباعة المتخصصين في بيع منتجات المدينة المنورة الزراعية أو الأعمال الحرفية لهم أولوية في الدعم، مشيرا إلى أن الضمان الاجتماعي بالمدينة المنورة قدم دعم لعدد ثلاثمائة أسرة بمبالغ، وصلت إلى قرابة ستة ملايين ريال دعما لمشروعات الأسرة المنتجة، التي ترعاها الوزارة إيمانًا منها بأهمية تحقيق أحد أهم أهدافها الإستراتيجية، وهو تحويل المستفيدين والمستفيدات من أسر معولة إلى أسر منتجة وعايلة، وقال إن وزارة الشؤون الاجتماعية تعمل على تنفيذ برنامج دعم مشروعات الأسر المنتجة من خلال وكالة الضمان الاجتماعي التي قامت بدراسة وتنفيذ العديد من المشروعات الجماعية والفردية، التي من شأنها تحقيق الهدف الأسمى، الذي تسعى الدولة وفقها الله إلى تحقيقه، وهو تحسين المستوى الاقتصادي للأسرة الفقيرة والمحتاجة للمساعدة وإيجاد فرص عمل للأسرة القادرة على العمل والإنتاج.

وأكمل مدير الضمان الاجتماعي أن المشروعات الإنتاجية تهدف إلى تحويل الأسر المستفيدة من الضمان من أسر معولة إلى أسر عائلة قادرة على العمل والإنتاج، كما تهدف إلى تحقيق الاستقرار الاجتماعي للأسرة المستفيدة من خلال الرفع وتحسين المستوى الاقتصادي للأسرة، مبينًا أن المشروعات، التي يتم دعمها من قبل الضمان الاجتماعي تتمثل في مشروعات الأسرة المنتجة الفردية مثل صناعة العطور الشرقية والمعمول والبخور والأكلات الشعبية والجلديات والإكسسوارات والشموع والخياطة المصنعة ومحال بيع الخضار والفواكه والألعاب والبقالات الصغيرة والمشاغل النسائية وخدمات الطالب، مؤكدا أن وزارة الشؤون الاجتماعية تبحث مع الجهات ذات العلاقة إمكانية إيجاد منافذ تسويق للصناعات المحلية للأسرة المنتجة عبر منافذ بيع دائمة في المطارات خاصة، وفي موسم العمرة والحج والمشاركة في المهرجانات والمعارض، وذلك تحقيقًا لمشروع (صنع في مكة والمدينة)، مبينًا أن صناعات الأسر المنتجة تلقى دعمًا من أصحاب السمو الملكي أمراء المناطق وأمانات المناطق فمشروعات الأسر المنتجة تعتبر لدى الكثير من الأسر النواة النموذجية للمشروعات الصغيرة النسائية.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 594


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
0.00/10 (0 صوت)



حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم , تصميم استايل ديموفنف , حاتم غبن h7d7.net