صحيفة الخرج الإلكترونية

المقالات كتاب الخرج رمضان ضيفاً عزيزاً لَا يَأْتِي إلا مرة في العام ...
رمضان ضيفاً عزيزاً لَا يَأْتِي إلا مرة في العام ...
08-29-1438 04:19

"
بقلم : أنس القاسم
"
نحن على مشارف الأستعداد لإستقبال ضيفاً عزيزاً غائباً يأتينا مرة في كل عام ، ضيفٌ تَخفق لة نبضات القلوب ، وتترقب الأعين لرؤية هلاله، وتتعبَّد النفوس الزكية المؤمنة ربَّها ليل نهار لتنال ثوابه .
"
وهذا الضيف المعلم الكريم المبارك يعرفه المؤمنون حقاً لأنهم هم الذين يؤدَّونه حقَّه، ويقدرونه أفضل تقدير فيكرمون وفادته صدقاً وعدلاً وإِحْساناً وكرماً .
"
إنَّ الله سبحانه وتعالى رفع مقدار هذا الضيف المعلم الكريم في القرآن، وعلى لسان نبيه محمد صلى الله عليه وسلم-، فجعل الخير والهدى ومسح الذنوب كلة فيه ؛ قال تعالى: {شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبيِّنات من الهدى والفرقان}.
"
هذا الشهر الذي أنزل الله فيه القرآن ، ورفع درجات المؤمنين الصادقين الذين أستقبلو هذا الضيف أحسن أستقبال وفي هذا الشهر يضاعف الله الحسنات، ويغفر الله فية الذنوب ويكفر الله الذنوب صغيرها وكبيرها وتتضاعف الذنوب فسيئة في رمضان أعظم إثماً من السيئة في غيره وفيه ليلة القدر التي فيها الأجر والثواب العظيم حيث قالى تعالى: (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ) ليلة من حُرمها حُرم الأجر الكثير
"
وهو الشهر الذي فيه قوة روحية تدفع الى العمل يؤدي المؤمن العبادة التي فرضها الخالق مما يمده بالروح والعزم والنصر والجهاد كما ذكر ابن القيم رحمه الله أربع مراتب: جهاد النفس، وجهاد الشيطان، وجهاد الكفار، وجهاد المنافقين، وأكمل الخلق عند الله من كمل مراتب الجهاد كلها، ففي مواسم هذا الشهر الكريم تحققت أنتصارات أسلامية رائعة
"
وقد كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم- أعظم المجاهدين ولم يمنعه الصيام من المشاركة في الغزوات، وكان أكمل الخلق وأكرمهم على الله؛ لأنه كمل تلك المراتب في رمضان وفي غير رمضان فقد غزا ستُّ غزوات في تسع سنواتٍ، كلها في شهر رمضان،
"
وفي النهاية فأن شهر رمضان شهر اجتهاد وجهاد وتضحية وصبر ولا يفوت التأكيد على أن رمضان فرصة لأهله ومكرميه بأن يستغلوة أحسن أستغلال وإخلاص العبادة لله وحده، وتوجيه القلوب إليه جل وعلا

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1520


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


انس القاسم
انس القاسم

تقييم
1.29/10 (6 صوت)

حاتم غبن h7d7.net