المقالات كتاب الخرج النجاح المبهر لرجال أمننا البواسل
النجاح المبهر لرجال أمننا البواسل
04-11-1438 09:49

تمكّنتْ قوات الأمن السعودية فجر السبت الماضي من مقتل اثنين من أخطر المطلوبين بقضايا الإرهاب في حي الياسمين شمال الرياض .
 
وقد صرح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية أن الجهات الأمنية أنه بعد ضبط المنزل الذي كان يستخدمه المطلوبان لأعمالهم القذرة بأنه تم ضبط الآتي :
 
1-   حزامان ناسفان في حال تشريك كاملة وتم إبطالهما .
 
2-   قنبلة يدوية محلية التصنيع .
 
3-   المضبوطات الخطيرة .
 
وقد أكدت المضبوطات التي تمت في مسرح الجريمة على مدى خطورة ما كان المذكوران يخططان للإقدام عليه من عمل إجرامي عملا للإعداد عليه خاصة أن طايع المذكور يعد خبيراً يعتمد عليه تنظيم "داعش" الإرهابي في تصنيع الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة وتجهيز الانتحاريين بها وتدريبهم عليها لتنفيذ عملياتهم الإجرامية التي كان منه ا:
 
أ*-       عملية استهداف المصلين بمسجد قوة الطوارئ بعسير .
 
 
ب*- العلمية التي جرى إحباطها في المواقف التابعة لمستشفى سليمان فَقِيه.
 
ج - العملية التي فاقت في خستها ودنائتها كل الجرائم، وهي استهداف المسجد النبوي الشريف.
 
ولي تعليق سريع على الحدث بعدة نقاط  :
 
أولاً: النجاح المبهر لرجال أمننا البواسل :
تُعتبر هذه العملية استمراراً للنجاح المبهر لرجال أمننا البواسل حيث تم القضاء على هؤلاء المطلوبين مع الحفاظ على أرواح سكان الحي فلم يُصب أحد من الجيران بأذى بفضل الله ثم بفضل الاحتياطات التي اتخذته قوتنا أممنا البواسل، والتدريبات العالية لديهم في سبيل تنفيذ مثل تلك الأعمال .
 
وفي كثير من العلميات الأمنية في دول متقدمة تكون الأضرار فادحة في سبيل إيقاف مسلح واحد، والأمثلة كثيرة.
 
ثانياً : جهود رجال أمننا البواسل :
 
في ظل ما يحدث حولنا من الإضرابات الأمنية، وفقدان الأمن يسهر على أمنا وراحتنا - نحن المواطنين – رجال أمن عاهدوا الله على بذل الغالي والنفيس للحفاظ على أمن المواطنين والمقيمين، فالمملكة بحمد الله يُعتبر من أكثر البلاد أمناً وأماناً واستقراراً، وذلك بفضل الله – سبحانه وتعالى – ثم بفضل جهود هؤلاء الرجال الذي يواصلون عملهم الدؤوب ليلاً ونهاراً من أجل القضاء على من يستهدف أمن الوطن والمواطنين.
 
ثالثاً: سمو ولي العهد رجل الأمن الأول  :
 
إن نجاح أي مؤسسة لا بدّ لها من توفر عدة شروط من أهمها القيادة الكفء لها، وقد وهب الله لهذه الشعب قيادة حكيمة نذرت نفسها بالسهر على أمن الوطن والمحافظة على راحة المواطنين.
 
فكل انجاز لمؤسساتنا الأمن يعود فضلها بعد الله عزوجل  لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية – حفظه الله - رجل الأمن الأول الذي لا يكل عن دعم ومساندة الأجهزة الأمنية بكل الإمكانات المادية والمعنوية حتى صارت مؤسستنا الأمنية محل ثقة الجميع .
 
رابعاً: العريف جبران جابر عواجي :
 
أشاد الشعب السعودي شجاعة رجال الأمن ، وقد تمثلت اللقطات التي أظهرت العريف جبران عواجي وهو يواجه الإرهابي المرتد للحزام الناسف وقلته تمثلت مفخرة للشجاعة رجال الأمن، ومدى عزمهم على مواجه الإرهابيين.
 
وقد لقيت ذلك المقطع انتشاراً واسعاً، واعتزازاً للمواطن برجال الأمن.
 
خامساً: سمو ولي العهد يطمئن على صحة العريف عواجي :
 
وفور انتهاء العملية الأمنية التي أصيب بها العريف / جبران جابر عواجي أجرى سموه اتصالاً هاتفياً اطمأن سموه خلال الاتصال على حالته الصحية والرعاية الطبية التي يتلقاها، كما نقل تحيات خادم الحرمين الشرفين الملك / سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – ودعواته له بالشفاء العاجل.
 
وهذا يدل على مدى اهتمام ولاة أمورنا لرجال الأمن، وهذا دأبهم وعادتهم، وهو دليل على التلاحم بين القيادة وأبنائهم، فاهتمام ورعاية من الولاة، وسمع وطاعة من المواطنين، رجال الأمن قبل غيرهم.
 
اللهم احفظ بلادنا، وأمننا ورخائنا ومن أراد بنا أو بوطننا سوءاً فاردده كيده في نحره.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 73


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


سلمان بن أحمد العيد
سلمان بن أحمد العيد

تقييم
3.00/10 (2 صوت)

حاتم غبن h7d7.net